اعتداء مسلح على قاضي بأسفي و المشتبه فيه في حالة فرار.

0
                                                                                                                                من الحوادث النادرة الحدوث في المملكة ،استهداف قضاة بسبب صفتهم الوظيفية ،حيث اعتاد الرأي العام سماع استهداف رجل سلطة من قياد و ضباط بسلك الأمن، غير أن هذه المرة كان الضحية قاضي مستشار بورزازات ،شغل منصب نائب وكيل الملك بابتدائية آسفي سابقا، إذ تعرض لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض خلف له إصابات بليغة على مستوى الرأس أول أمس الجمعة ليلا وفق مصادر اعلامية متطابقة.
وحسب المصادر فإن  القاضي كان متوقفا بسيارته على مستوى منطقة سانية زين العابدين بآسفي، ليفاجأ بأحد الأشخاص وهو يقوم بضرب السيارة.
وبعدها مباشرة وجه طعنة للضحية على مستوى رأسه،  تطلبت  نقله على وجه السرعة صوب قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.
وقد عرفت المنطقة استنفارا أمنيا من أجل البحث عن المشتبه فيه الذي غادر مسرح الجريمة صوب جهة مجهولة.

اترك رداََ