حُكْم على مَقَاس الجريمة في قضية اغتصاب أب لابنته القاصر في العرائش.

0
                                                                                                                                   حكم أقل ما يوصف به، أنه جــاء على مقاس الجريمة المقترفة ،من قبل أب لا يحمل من صفة الأبوة غير الصفة،بعد اقدامه على اغتصاب فلذة كبده القاصر نواحي مدينة العرائش.
في التفاصيل،أدانت غرفة الجنايات الاولى بمحكمة الاستئناف بمدينة طنجة، أبا في الاربعينيات من عمره بالسجن النافذ 30 سنة لاقترافه جريمة بشعة في حق ابنته القاصر، بعدما تعمد اغتصابها وممارسة الجنس معها بمنزله الكائن بأحد الدواوير ضواحي مدينة العرائش.
المحكمة أصدرت حكمها، مساء أول أمس الخميس، في حق المتهم الذي ألقي عليه القبض من طرف عناصر الدرك الملكي، بعد شكاية تقدمت بها والدة الطفلة الضحية التي لا يتعدى عمرها 13 سنة، والتي روت أمام قاضي التحقيق والمصالح المعنية تفاصيل اغتصابها وافتضاض بكارتها من طرف والدها، الذي هاجمها بداخل المنزل بعد خروج والدتها للعمل.

وأدين المتهم، الذي يشتغل حمالا بسوق للجملة، بالتهم المنسوبة إليه، التي حاول انكارها أمام أعضاء المحكمة التي واجهته بالمحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية وبتصريحات ابنته وزوجته، حيث أعترف بممارسته للجنس مع أبنته تلاث مرات متتالية في يوم واحد، وهو ما أوردته ابنته القاصر أيضا في معرض حديثها عن الجريمة.

الابنة الضحية ووالدتها حاولتا تقديم تنازل عن القضية أمام النيابة العامة، بغية تخفيف العقوبة عن الاب المتهم، غير أن هيئة المحكمة حذرتهما من مغبة التراجع وانكار تصريحاتهما المسجلة لدى قاضي التحقيق، وهو ما دفع أيضا بدفاع المتهم الى التماس تخفيف العقوبة عن موكله قبل اصدار الحكم.

اترك رداََ