أستاذ يقتل معتقل سابق من حراك الريف لهذا السبب.

0
                                                                                                                               اهتزت مدينة الحسيمة بداية الأسبوع الجاري، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب معتقل سابق على خلفية “حراك الريف”، وجه له رجل خمسيني يشتغل أستاذا بالمدينة طعنات قاتلة.
وحسب ما كشفت عنه تقاريرإعلامية محلية، فإن الجاني يشتغل أستاذا بمؤسسة تعليمية بالحسيمة، سبق وأن طالب الشاب بالابتعاد عن ابنته بسبب علاقة عاطفية تجمعهما، إلا أن الشاب رفض ذلك بكونه يحب الفتاة وينوي الارتباط بها، وهي الفكرة التي رفضها الأب ودخل في خلافات مع الشاب، انتهت بقتله.
وقد أحيل الموقوف في حالة اعتقال بالسجن المحلي بالحسيمة، على قاضي التحقيق من أجل الاستماع إليه ابتدائيا، على أساس أن يتم تحديد تاريخ محاكمته أمام غرفة الجنايات بعد الانتهاء من الاجراءات المتعلقة بالتحقيق مع المتهم.
وخلفت الحادثة استغرابا واستياء عارمين لدى ساكنة الحسيمة ومعارف الأستاذ المتهم في القضية، مؤكدين أن لحظة الغضب وعدم ضبط النفس كانت كافية لأنهاء ما تبقى من مشواره الوظيفي ووضعه خلف القضبان.

اترك رداََ