العثماني يحضر مراسيم تنصيب الرئيس الموريتاني الجديد و زعيم البوليساريو في مقدمة الحاضرين.

0
                                                                                                                            تتجه الانظار اليوم الأربعـــاء ،صوب العاصمة الموريتانية نواكشوط، حيث ستجري مراسيم تنصيب الرئيس الجديد محمد ولد الشيخ الغزواني المنتخب ديمقراطيـــا خلفــاً لولد عبد العزيز المنتهية ولايته.
وسائل إعلام موريتانية، كشفت أن رئيس الحكومة المغربية  سعد الدين العثماني، سيرأس وفد المغرب المشارك بهذه المراسيم ممثلا للملك محمد السادس، إلى جانب الرؤساء الأفارقة لدول مالي والسنغال والنيجر والتشاد وبورکینافاسو وساحل العاج إضافة إلى غامبيا.
موريتانيــا التي لم ترتسم ملامح سياستهــا الخارجية الجديدة  بعد في عهد ولد الغزواني، وجهت دعوة الى الجزائر و المغرب ثم جبهة البوليساريو لحضور مراسيم تسليم السلط بين عبدالعزيز و ولد الغزواني.
العلاقات المغربية _المورتانية عرفت بعض المد و الجزر ،في عهد ولد العزيز ،و أخدت منحى متوثر خلال تصريحات أمين حزب الاستقلال أنداك حميد شباط حين اعتبر مورتانيـــا جزء من المغرب ،ليستدرك الملك الأمر ،ويوفد رئيس حكومته بنكيران لسحب فتيل الأزمة… لتعاود الأجواء المشحونة الظهور بعد العملية الأمنية و الشبه عسكرية التي نفذهــا المغرب في منطقة “قندهــار”لمحاربة بعض أنشطة التهريب المنظمة والتي اثارت حفيظة نواكشوط التي ضلت دون سفير لهــا في المغرب لسنوات.

 

اترك رداََ