قَلّة التْرَابِي…قاصر يقود حافلة لنقل الداخلي في البيضاء ويعرض حياة الركاب للخطر بعد ارتكابه حادث.

0
                                                                                                                                بعد واقعة الاستحمام في حافلة لنقل الحضري بأكادير و ادانة الشابين المرتكبين لهذه الحماقة بالحبس النافذ،أقدم ثلاثة أشخاص مساء أمس الأحد، على إحداث فوضى عارمة  بإحدى حافلات النقل الحضري بالبيضاء، ما تسبب في عدة خسائر مادية.
وقام أحد هؤلاء الشباب بسياقة الحافلة، ما أثار نوعا من الخوف والهلع في صفوف الركاب الذين كانوا متوجهين إلى شاطئ عين الذئاب.
وفتحت المصالح الأمنية بالدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدام ثلاثة أشخاص، من بينهم جانحان قاصران، على تعريض سلامة ركاب حافلة للنقل الحضري للخطر والتسبب في حادثة سير بخسائر مادية. 
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بخصوص هذه النازلة ، أن المشتبه فيهم دخلوا في خلاف عرضي مع سائق حافلة تربط بين شاطئ عين الذئاب ومنطقة السالمية بالدار البيضاء، قبل أن يعمد السائق للتوقف والترجل من الحافلة بغرض طلب تدخل عناصر الشرطة، وقتها عمد مشتبه فيه قاصر لتشغيل محرك الحافلة وسياقتها لمسافة قصيرة نجم عنها حادثة سير بخسائر مادية بسيطة.
وقد تم توقيف المشتبه فيهم الثلاثة المتورطين في الحادث، حيث تم وضع الشخص الراشد تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تم الاحتفاظ بالقاصرين تحت المراقبة، في حين تم الاستماع للسائق ولعدد من مستعملي الحافلة الذين لم يصب منهم أي واحد بأية جروح أو إصابات جسدية.

اترك رداََ