الإمارات تطرد فنانة مغربية شهيرة بسبب فيديو جنسي.

0
                                                                                                                                  أصدرت محكمة دبي، أمس الخميس، حكما يقضي بإبعاد الفنانة المغربية مريم حسين عن دولة الإمارات العربية المتحدة لمدة 3 أشهر، بسبب اتهامها بممارسة الجنس مع أحد مغنيي الراب.
وحسب ما ذكرته وسائل إعلام خليجية، فإن الحكم صدر في حق الفنانة المغربية المقيمة في الإمارات، على خلفية اتهامها بـ”هتك العرض” مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الماضية.
هذا وكان الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي شقيق الفنان الإماراتي حسين الجسمي، قد رفع دعوة على مريم حسين، بخصوص انتشار مقطع فيديو جنسي منسوب للفنانة المغربية.

وأثار هذا القرار ردود فعل غاضبة عبر موقع ”تويتر“ من جانب محبي الفنانة المغربية مريم حسين، خاصة أنها نشرت عبر حسابها في ”تويتر“ حكمًا ببراءتها من محكمة جنح دبي، في المقابل أشاد آخرون بقرار محكمة دبي، حيث أشاروا إلى أن الفنانة المغربية لا تستحق أن تتواجد بدولة الإمارات لسوء سمعتها.

من جهته، نشر الإعلامي الإماراتي ناصر الجسمي تغريدة على حسابه في تويتر، يقول فيها إن ما أصدرته المحكمة ”واضح للجميع“، مؤكدًا أنه لن يرد على أي انتقادات توجه إليه من طرف من وصفهم بالقاذورات.

يشار الى أن الفنانة المغربية_العراقية مريم حسين من مواليد 1988 من والدة تطوانية ،دخلت تجربة التمثيل لأول مرة سنة 2009 في مسلسل الجيران ،وفي سنة 2011 أصبحت تمتهن الغنـــاء، لكن سمعتهــا في الوسط الفني محل جدل و انتقاد من بعض الوجوه البارزة في الإمارات حيت تقيم.

 

مريم حسين

 

اترك رداََ