هذا هو الحكم الصادر في حق القائد المرتشي ب مليون سنتيم في تاونات.

0
                                                                                                                       بعد أسابيع من المحاكمة و المرافعات القانونية، أصدرت هيئة الحكم في ابتدائية تاونات ،حكمها في قضية رجل سلطة برتبة قائد كان يزاول عمله بقيادة عين عائشة  اقليم تاونات ،حين أدانته بثلاثة أشهر سجن نافذة وغرامة مليون سنتيم ،وهي نفس قيمة الرشوة التي اعتقل القائد  في حالة تلبس وهو يتلقاهــا من صاحب معصرة زيتون من جماعة عين معطوف.
الوكيل العام باستئنافية فاس” بوزيان “كان قد أمر باعتقال القائد المذكور ،بعد اتصال صاحب المعصرة على الرقم الأخضر لتبليغ عن الرشوة لتعطي التعليمات لدرك بنصب الكمين و اعتقال القائد متلبســـا.
يشار الى أن صاحب المعصرة يواجه اليوم مشاكل جمة مع الجماعة من أجل تشغيل معصرته واصفــا الأمر بالانتقام منه على تبليغه ضد القائد المدان ،مما يطرح السؤال حول من يحمي هؤلاء الشريحة، من التعسفات الكيدية و الانتقامية لِفُلُول البروفايلات الفاسدة التي قد  تسقط في مثل هذه الملفات.
يبقى التذكير أن القائد المذكور قد يعود لعمله ،وفق قانون الوظيفة العمومية التي تسمح للموظفين بالعودة للعمل في حال الإدانة بأحكام سجنية أقل من ثلاثة أشهر ،هذا إن لم تتخد الداخلية قرارهــا بطرد القائد دون انتظــار صدور الحكم قضائيــا.

اترك رداََ