عدد من المومسات ينظمن وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بتطوان لطلب غريب.

0
                                                                                                                               أفاد مصدر حقوقي أن عدد من ممتهني الدعارة في مدينة تطوان ،و النواحي نظمن وقفة احاجاجية الأسبوع المنصرم أمام المحكمة الابتدائية في تطوان مطالبين برفع التضييق الأمني عليهم في واقعة يتم تسجيلهــا للمرة الأولى بالمملكة.
السلطات قامت باعتقال المحتجات ،فورا و عرضهم على النيابة العامة في أفق محاكمتهم ،بعد رفع شعار حرية الممارسة الجنسية ،و هو مطلب ترفعه بعض الجهات الحقوقية التي تطالب برفع التجريم عن العلاقة الرضائية .أما الدعارة فهي مجرمة وفق القوانين الدولية ويتم تقنينهــا في بعد الدول مثل هولندا وتركيـــا وفق ضوابط محددة.
 حسن أقبايو، رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان عبّر، عن استنكاره لمثل هذه التصرفات، التي تسيء لسكان جهة الشمال وتكسر صورة مدنها الجميلة.
وكشف الحقوقي ، أن 90 بالمائة من ممتهنات الدعارة اللواتي انتشرن أخيرا، بمدينة مارتيل، قدمن من مدن بعيدة لاصطياد الزبائن، على حد تعبيره.
وفي المقابل، اعتبر رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، أن الدولة من واجبها أن توفر للشابات العاطلات فرص للعمل لتجنب امتهانهن الدعارة وطرقها في سن مبكرة.
أما الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ،فتخالف جمعية الكرامة و تعتبر الدولة مسؤولة بشكل مباشر عن توفير الحماية لهذه الشريحة ،و ضرورة الإنصات لهمومهم دون اللجوء للمقاربة الأمنية و القضائية لكون الظاهرة واقع لا يمكن انكــاره .

اترك رداََ