مُحَاكَمَة خاصة لشرطي الذي صفع قاضي سيدي سليمان بطلب من وكيل عام استئنافية القنيطرة.

0
                                                                                                                           من النادر جدا أن تحال ملفات ذات طابع جنائي أو مدني مباشرة الى محكمة النقض لنظر فيهــا دون المرور على القضــاء الابتدائي و الاستئنافي ،لكن في بعض الحالات الخاصة وبطلب من النيابة العامة قد يقع الاستثنــاء خصوصــا إن كان الطرف المشتكي أو المشتكى به قاضيـــا.
غرفة الجنائية في محكمة النقض بالرباط شرعت بمسطرة خاصة ،في محاكمة الشرطي الذي اعتدى على قاضي يعمل بابتدائية سيدي سليمان.
وجاء رفع الملف الى الغرفة الجنائية لمحكمة النقض، بعد الاستجابة لملتمس الوكيل العام باستئنافية القنيطرة، ضمانا لمحاكمة عادلة ودرءا لأي شبهة يمكن أن تحيط بالملف.
وتعود واقعة الاعتداء على القاضي الى نونبر الماضي، حينما كان القاضي في طريقه الى المحكمة رفقة زميل له بسيارته، وخلال مراقبة روتينية بالسد القضائي عند مدخل سيدي سليمان استوقفهم شرطي المراقبة الذي أعطاهم إشارة مواصلة السير، قبل أن يتدخل شرطي آخر بشكل هستيري وشرع بالتلفظ بألفاظ نابية في حق القاضي، قبل أن يصفعه ويوجه له ثلاث لكمات وهو داخل السيارة أمام مرأى ومسمع من عناصر السد القضائي.
الواقعة أثارت غضبا في صفوق القضاة حول التماطل الذي شهده الملف، وطالبوا بتطبيق القانون على المعتدي رافضين ما تسرب من امكانية ابرام صلح في الموضوع.

اترك رداََ