أم الضحية الدنماركية توجه رسالة للقاضي ..تخيل لو فعل أحد ذالك بأبناءك؟أريد الإعدام لقاتلي ابنتي.

0
                                                                                                                                   بالتزامن مع قرب صدور الحكم على منفذي جريمة شمهروش الإرهابية ،واكتمال المرافعات و استجواب المجرمين الذين أقر معظمهم أنهم غير نادمين على فعلتهم و حسرتهم على عدم استهداف الرجال بدل النســـاء..وجهت أم الضحية الدنماركية لويزا رسالة مؤثرة لهيئة الحكم تلاهــا المحامي المكلف بالدفاع عن الحقوق المدنية و الجنائية لضحية،حيت طالبت بالإعدام لقاتلي ابنتهــا.
الرسالة جاء فيهــا،” إن العالم كان سيكون أحس بدون منفذي هذه الجريمة البشعة” لتستدرك “تخيلوا لو فعل شخص مثل هذا بأبنائكم”.
وتحدثت الأم في رسالتها للقضاء المغربي عن ابنتها القتيلة، حيث وصفتها بـ”الملكة، المرأة الرقيقة التي لم تؤذ أحدا وعاشت سعيدة”، قائلة إنها لم تعرف إلى اليوم المعاناة التي عانتها ابنتها قبل وفاتها، ولا تتذكر سوى آخر رسالة تلقتها منها جاء فيها “أمي احضري حالا لإنقاذي”.
وتقول الأم، إن حياتها تذمرت، منذ تلك اللحظة في أحد مساءات شهر دجنبر، حينما طرق باب بيتها شرطيان دنماركيان، ليخبراها بأن ابنتها قتلت في المغرب، لتصبح حياتها كلها حزن و ألم.
القضــاء ينتظر أن يصدر حكم بالإعدام على أغلب أعضــاء الخلية الإرهابية ،لكن دون تنفيذه ليصار بعد مرور السنين الى تخفيض العقوبة الى المؤبد أو المحدد ،و مغادرة السجن بعد قضــاء 25 سنة أو 30 سنة .ليبرز السؤال هل 30 سنة سجن لهؤلاء كافية لردع مثل هذه الأنواع من الجرائم الإرهابية ؟ سؤال برسم المشرع المغربي و الهيئات الحقوقية المدافعة عن إلغـــاء تنفيذ عقوبة الإعدام و التي تنفذهــا أكثر الدول الديمقراطية في العالم.

اترك رداََ