العثماني لفرانس 24:هناك خطوات عفو جديدة على معتقلي حراك الريف و الدولة لا تنوي الانتقام.

0
                                                                                                                                       قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، معلقا على ملف معتقلي الريف، إن عفو الملك على معتقلي “حراك الريف” وسجناء “حراك جرادة”، وعدد من معتقلي ما يسمى بالسلفية الجهادية، “هو سلوك سياسي مغربي الذي يحاول أن يتصالح دائما ويعالج الإشكالات بالطرق المنصوص عليها في القوانين والطرق المناسبة ليذهب للأمام”.
وأضاف العثماني في حوار له مع قناة “فرانس 24”، أمس الثلاثاء 09 يوليوز، أن “المغرب ليس له أي مركب نقص أن يعالج هذه الإشكالات”، مضيفا، “العفو الملكي دليل على أن هذا هو توجه الدولة وتوجه المغرب، وبالتأكيد أنه ستأتي خطوات أخرى في هذا الاتجاه في المستقبل”.
العثماني، شدد على أنه “ليس الهدف هو الانتقام من أي طرف”، مسترسلا “المغرب عاش تجربة المصالحة مع الذات، من خلال هيئة الإنصاف والمصالحة التي كانت رائدة، وبالتالي فالعفو الملكي دليل على أن هذا هو توجه الدولة”.
يشار الى عفو ملكي أخير شمل 107 من معتقلي حراك الريف و جرادة و السلفية الجهادية غير أنه لم يطل قيادات حراك الريف التي يجري التحضير لقائمة عفو جديدة على بعظهم ،وقد يكون بينهم ربيع الأبلق و الأصرحي وفق تسريبات من المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي قد يعد قائمة في هذا الصدد ليقدمهــا للجهات العليـــا.

اترك رداََ