بعد اعتقال مدير الوكالة الحضرية في مراكش بتهمة الارتشــاء..توقيف قابض الجمارك بتهمة اختلاس 900 مليون.

0
                                                                                                                                   المؤسسات العمومية بمختلف مشاربهــا في مراكش تحت وقع ضربات ،سلطات انفاذ القانون المختصة في محاربة الفساد و الرشوة و اختلاس الأموال العمومية.
في التفاصيل ،ألقت عناصر الأمن في مراكش الأسبوع المنصرم القبض على القابض الجهوي للجمارك ،حيث تم ايداعه يوم الجمعة سجن “لودية “ليخضع لتحقيق القضائي وهو في حالة اعتقال في قضايــا تتعلق بخيانة الأمانة و “اختلاس أموال عمومية” و “التتلاعب في محجوزات”.
اعتقال القابض الجهوي للجمارك تزامت مع توقيف مدير الوكالة الحضرية لنفس المدينة بتهمة الإرتشـــاء من مواطن من أجل تقديم خدمة عمومية.
قابض الجمارك يشتبه تورطة في اختلاس مبلغ مالي من العملة الصعبة ناهز 900 مليون سنتيم،تم حجزهــا في احباط عملية  تهريب من مطار المنارة في المدينة الحمراء.
يذكر أن القابض الجهوي السابق للجمارك أيضا تم اعتقاله بتهمة اختلاس 4 ملايير سنتيم من مالية المؤسسة الجمركية في الأشهر السابقة ،وهذا دليل على أن الفساد المالي يضرب أطنابه في تلك المؤسسة كغيرها من المؤسسات العمومية ، و اعتقال مسؤولين سابقين لم يردع من يأتي بعدهم من أجل العمل بشفافية ،و يبقى البيرق المرفوع من هؤلاء ،هو الاغتنـــاء السريع و الغير المشروع ،الى حين تعديل التشريعات التي تعاقب على هذه الأفعال الجُرمية و التي تبقى متواضعة (التشريعات)اليوم بالنظر الى الجرائم المرتكبة في حق الأموال العمومية والتي مصدرهــا دافعي الضرائب المغاربة.

اترك رداََ