سرقة 20 مليون من سياراة عامل في وزارة الداخلية و الجناة في حالة فرار.

0
                                                                                                                              نجح أمنيون مزيفون بسلا، في السطو على مبلغ 20 مليونا من سيارة مسؤؤل بوزارة الداخلية، برتبة عامل، يشغل رئيس مصلحة بملحقة الوزارة بحي الرياض بالعاصمة، ولاذوا بالفرار نحو وجهة مجهولة، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى، وسط مصالح الدرك والأمن الوطني بالمدينة.
وأوضحت جريدة “الصباح”، أن العامل ربط الاتصال بمصالح أمن سلا، وسجل شكاية لديها، بأن سيارته ذات الدفع الرباعي تعرضت للكسر والاستيلاء على المبلغ المالي بحي اشماعو، غير بعيد عن مدرسة الشرطة ببوقنادل، كما دخلت مصالح الدرك الملكي وأجهزة أمنية أخرى على الخط لحل لغز العملية، بعدما تبينت احترافية الجناة أثناء تنفيذ العملية.
واستنادا إلى المصدر ذاته، كلف المشتكي محاميا بهيأة الرباط بتتبع أطوار القضية، مضيفا أن الأمن والدرك لم يصلا بعد إلى الجناة، الذين نجحوا في التسلل عبر دواوير بين القنيطرة وسلا، ولم يظهر لهم أثر، مستغلين جنح الظلام، إذ استفسر حارس ليلي المجهولين عن سبب عبثهم بسيارة المسؤؤل في الداخلية، فقدموا له أنفسهم أنهم رجال أمن، قبل أن يكتشف أن الأمر يتعلق بعصابة للسرقة باستعمال الكسر.
وحسب ما أوضحه محام، فالضحية انتقل من ملحقة وزارة الداخلية بحي الرياض نحو سلا، وترك المبلغ المالي بداخل سيارته، في انتظار إيداعه بإحدى الشركات العقارية، وفجأة اكتشف تكسير زجاج سيارته واختفاء المبلغ المالي.

 

اترك رداََ