طامة كبرى…أب وابنيه يتناوبون على اغتصاب بناته الأربعة و قبايو يَسْتَنجد.

0
                                                                                                                        مصيبة من المصائب الأخلاقية التي تصيب سامعيهــا من الرأي العام بالاشمئزاز و القشعريرة ،و لطالمــا تتردد أي وسيلة اعلامية في نشرهــا بالنظر الى و ساختهــا و سوداوية تفاصيلهــا ،لكن لضحايـــا حق في ايصال معاناتهم و اماطة اللثام عن الجرائم المرتكبة في حقهم ،من أقرب المقربين إليهم و الذي كان يفترض فيهم صون عرضهم وشَرفهم وليس تَدْنِيسه.
جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، أعلنت  على لسان رئيسها “قبياو “مؤازرتها لـ4 شقيقات تعرّضن لاغتصاب وحشي تحت التهديد والتعنيف، من قبل والدهن واثنين من أشقائهن.
وكشف حسن قبايو،  أنه تقدّم أمس الخميس، بشكاية مستعجلة لدى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، للتدخل في “فضيحة” زنا المحارم، التي هزّت منطقة القصر الصغير.
والتمست جمعية الكرامة في شكايتها ا(لتي وزعت على وسائل الاعلام) ، من الوكيل العام للملك بإصدار أمر للضابطة القضائية المختصة للاستماع لإفادات الضحايا الأربع.
كما طالبت الجمعية الحقوقية نفسها، بضرورة تطبيق القانون واتخاذ الإجراءات اللازمة في حق والد الفتيات المغتصبات والشقيقين، الذين دأبوا على الاعتداء عليهن جنسيا عبر تخذيرهن وإجبار واحدة منهن على مشاهدة الأفلام الإباحية.
تحقيقات الضابطة القضائية ستكشف المستور،و الاستماع لافادة كل ضحية على حدا و مقارنة التفاصيل المصرح بهــا سيكون المفتاح لفك طلاسيم هذه القضية ،و الطب الشرعي سيكون له دور أيضا في تعزيز شكوى المصرحات أو تفنيدهــا ،و في حال كانت النازلة زنا المحارم بالفعل بهذا الشكل الجماعي ستكون الأولى من نوعهـــا في المملكة منذ عقود طويلة.

اترك رداََ