السنغال و الجزائر اشترت حقوق بث “الكان” لشعبيهما ومسؤول في التلفزة المغربية “ليس لنا الميزانية الكافية!! أما ميزانية مَوازين فموجودة.

0
                                                                                                                    على عكس ميزانية موازين التي كلفت 15 مليار سنتيم من أموال دافعي الضرائب المغاربة سنة 2018  ،الشركة العامة للإذاعة والتلفزة ليس لهــا الميزانية الكافية لنقل مبارات “الكان “لشعب المغربي.
مصدر مسؤول بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة، كشف تفاصيل عدم حصول التلفزيون العمومي المغربي على حقوق  البث ،ملخصا الأمر في  أن “الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لا تتوفر على الميزانية الخاصة بشراء حقوق البث”.
ويأتي ذلك لأنه “طبقا لمضامين عقد البرنامج، تقوم الحكومة بمنح ميزانيات نقل التظاهرات العالمية الكبرى للقطب الإعلامي العمومي، على غرار بطولة كأس العالم لكرة القدم أو الألعاب الأولمبية و غيرها، وذلك بعد مناقشة حالة بحالة”.
وأضاف المتحدث ذاته في تفسيره لأسباب غياب ميزانية شراء حقوق بث مباريات كأس أمم إفريقيا 2019 أن هناك” سببين موضوعيين مرتبطين وهما عدم التأكد سلفا من تأهل المنتخب الوطني المغربي للبطولة، بالإضافة الى عدم الاطلاع مسبقا على الثمن المطلوب لشراء حقوق البث”.
ورغم تلك الوضعية والمتمثلة أساسا في السبب المتعلق بمقتضيات عقد البرنامج بين القطب العمومي والحكومة، “وعدم توصل المصالح المالية للشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة بميزانية النقل المباشر للمباريات المطلوبة، قدمت المصالح المختصة بالشركة عرضا لشراء حقوق البث”.
وفي هذا الصدد، أضاف المصدر ذاته: “تقدمت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة إلى  إدارة الشركة المالكة لحقوق بث كأس إفريقيا في المنطقة، وهي “Bein sport”، بعرض مالي في حدود مليار سنتيم، لكن القطريّين طلبوا 12 مليار سنتيم من أجل بث 12 مقابلة فقط”.
وبخصوص دول الجوار، أفادت معطيات المصدر ذاته أن السينغال حصلت على حقوق بث مباريات كأس إفريقيا للأمم وفق صفقة بـ250 ألف دولار، بينما كان المقابل المالي 17 مليون دولار بالنسبة للبث في الجزائر.

اترك رداََ