هل تظهر نِعْمَة الغاز على المواطن المغربي بعد اعلان شركة بريطانية قرب إنتاج المملكة 11 مليون برميل من الغاز يومياً ؟

0

                                                                                                                                                                                                                                                                      بعد نِعْمَة الفوسفاط التي يبدو أنهــا ستصبح من الثروات المهة على مستوى العالم في العشر السنوات المقبلة.المغرب في طريقة لانتــــاج 11 مليون برميل من الغاز في الأشهر المقبلة ،وفي حال حصول ذالك ستدخل المملكة نادي الدول الكبرى المنتجة لهذه المادة حيت تشير الاحصائية الى انتاج  المغرب 60 آلف متر مكعب فقط سنة 2006.

 الشركة البريطانية “إس دي إكس إنيرجي” العاملة في مجال التنقيب عن النفط والغاز في شمال أفريقيا أعلنت في بلاغ رسمي اعتزامها بدأ حفر 12 بئرا للغاز الطبيعي في المغرب.

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية فإن الشركة قالت أنها ستبدأ الحفر خلال الربع الثالث من العام الحالي أو الربع الأخير منه على أن ينتهي حفر هذه الآبار خلال النصف الأول من العام المقبل.

ومن المتوقع وصول الإنفاق الرأسمالي للشركة البريطانية في هذه المرحلة إلى حوالي 10 ملايين دولار تقدم الشركة البريطانية 8 ملايين دولار منها.

يشار الى أن السلطات في المغرب تتعامل بحذر شديد مع البلاغات و التوقعات الصادرة عن هذه الشركات من جانب واحد دون التنسيق مع السلطت المغربية بعد الصدمة الكبيرة التي تلقتهــا  قبل19 سنة حين زف الملك في خطاب رسمي سنة 2000 خبر اكتشاف كميات كبيرة من النفط في “تالسينت “و التي توقعت المملكة أن، تُغير من وجه المغرب و عيش المغاربة ليتيبن بعذ ذالك أن السلطة تعرضت لعملية نصب و احتيال كبيرة لهــــا امتدادات للولايات المتحدة الأمريكية.             اصدار توقعات من قبل هذه الشركات يربطه البعض، بأداءها في البورصة وقد لا تكون دقيقة بشكل كبير ويشوبهــا الكثير من النبرة التفائلية لتحقيق أرباح آنية.

اترك رداََ